لويس روبياليس يخرج عن صمته: ليس لدي ما أخفيه

خرج لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم السابق، عن صمته بعد إصدار أمرًا بالقبض عليه من قبل السلطات الإسبانية بشأن شبهة فساد.

أصدرت السلطات الإسبانية مذكرة اعتقال بحق لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم السابق، في سلسلة من الإجراءات التي حدثت على خلفية تفتيش مقر الاتحاد الإسباني. (تفاصيل أكثر من هنا)

وفي تصريحات لصحيفة “الإسبانيول” رد لويس روبياليس على الاتهامات الموجهة له بشأن شبهة الفساد، مشيرًا إلى أنه جاهز لتوضيح كل شيء في أقرب وقت ممكن.

وقال روبياليس في تصريحاته: “لم أرتكب أي خطأ قط طوال فترة تواجدي في الاتحاد الإسباني، وسأجيب على كل شيء إذا تم استدعائي”.

وأضاف رئيس الاتحاد الإسباني السابق: “ليس لدي ما أخفيه، ولا أعرف شيئًا عن هذه الاتهامات. كلما تم توضيح كل شيء مبكرًا، كان ذلك أفضل بالنسبة لي”.

الاتحاد الإسباني يصدر بيانًا رسميًا بعد أزمة استضافة السعودية لكأس السوبر

الجدير بالذكر، أن الشرطة الإسبانية قامت بحملة تفتيش على مقر الاتحاد الإسباني في وقت سابق من يوم الأربعاء من أجل مراجعة العقود المبرمة بين الاتحاد الإسباني والمملكة العربية السعودية لاستضافة كأس السوبر الإسباني.

وكان الاتحاد الإسباني قد وقع عقدًا مع السعودية في سبتمبر 2019 بقيمة 40 مليون يورو، من أجل إقامة بطولة كأس السوبر الإسباني في المملكة لمدة 6 سنوات، بقيمة إجمالية 240 مليون يورو يتم توزيعها بين الاتحاد والأندية ووكالة كوزموس المملوكة لـ جيرارد بيكيه والتي تُعد وسيطة في العقد الذي ينتهي في عام 2029. (تفاصيل أكثر من هنا)

ملخصات و اهداف

عرض المزيد
عرض المزيد

القنوات الرياضية

عرض المزيد
عرض المزيد